حمل الكتاب الإلكتروني المجاني الخاص بك

Generic selectors
Exact matches only
Search in title
Search in content
Post Type Selectors
post
recipe
product

سلة المشتريات

ما هي التغذية الحدسية؟

لولا ثقافة الدايت لكان الاكل الحدسي مجرد تناول الطعام. 

التغذية الحدسية للجميع! وهو مفيد خاصة للأشخاص الذين كانوا يتبعون أنظمة دايت لمدة طويلة،  ويعانون من اضطرابات الأكل. ولكنه ينجح أيضا مع الأشخاص المرتبكين بسبب الرسائل المتضاربة الخاصة بثقافة الدايت، أو مع شخص يرغب في حماية أبناءه من أتباع طريق الدايت.

❌”ليس الأمر دايت، بل هو أسلوب حياة” ❌ طريقة أخرى لقول أنه أسلوب لأتباع الدايت. 

كل هذه الأمور ليست طبيعية:

  • عد السعرات الحرارية.
  • تسجيل كل ما نتناوله على تطبيق.
  • الشعور بإحساس”جيد” فقط عند تناول الأطعمة “النظيفة”.
  • الصيام المتقطع من خلال تجاهل الشعور بالجوع.
  • تصنيف أي أطعمة مثل الكربوهيدرات والسكريات انهم سيئين.
  • معرفة مكونات الماكروز في الطعام قبل تناوله.
  • الأيام “الفري” لتناول ما يحلو لنا. 
  • ممارسة الرياضة لتعويض الإفراط في تناول الطعام. 
  • الدريسنج والصلصات بجانب الطعام لتجنب السعرات الحرارية الإضافية. 
  • أستهلاك التفكير بخصوص الطعام الكثير من الوقت، والاهتمام، والطاقة.

كيف يبدو تناول الطعام بشكل طبيعي؟ 

  • بدء تناول الوجبة عند الشعور بالجوع و الأكل حتى الشعور بالشبع. 
  • تناول الطعام حتى إذا لم يكن هناك شعور بالجوع بسبب عدم توافر وقت لتناول الطعام لاحقا. 
  • اختيار طعام نحب تناوله، وأكله حتى الشعور بالاكتفاء منه. 
  • اختيار طعام مغذي ولكنه شهي في نفس الوقت. 
  • نعطي الحق لأنفسنا بتناول الطعام لأسباب نفسية أحيانا. 
  • تناول فقط بضع قضمات من التحلية لأننا نعلم أننا نستطيع تناولها لاحقا، أو تناولها كلها لانها شهية جدا. 
  • يمكن تناول 3 وجبات في اليوم مع وجبتين خفيفتين (سناك)، أو وجبتين مع وجبة واحدة خفيفة.
  • الإفراط في تناول الطعام، والشعور بالتخمة. 
  • تناول طعام أقل من الرغبة، والشعور برغبة في المزيد منه. 
  • الأفكار حول الطعام تصبح بنفس أهمية المجالات الأخرى في الحياة. 

التغذية الحدسية هي …

تغذية الجسم بأطعمة بناء على الحكمة الداخلية، بغض النظر عن المؤثرات الخارجية. 

الاستماع الى الجسم و اعطاءه ما يحتاج إليه. 

إعادة تعلم طريقة تناول الطعام بسلام واذن، وإعادة اكتشاف الشعور ببهجة ومتعة تناول الطعام مع تحسين الرفاهية والصحة.

من الصعب الاستماع للجسم إذا كانت المؤثرات الخارجية أو “الضوضاء” عالية جدا. نحتاج إسكات هذه الأصوات من أجل الاستماع لحكمتنا الداخلية. 

ايفلين تريبول، أحد مؤلفي كتاب الأكل الحدسي تقول “التغذية الحدسية هي عملية شخصية لتكريم الصحة، من خلال الاستماع والاستجابة للرسائل المباشرة من الجسم، من أجل تحقيق الاحتياجات الجسدية والنفسية.”

وفي الكتاب 10 مبادئ نغطيها في كورس الأكل الصديق. ليست قوانين. وليس هناك صواب وخطأ، أو أبيض وأسود، مع الأكل الحدسي. الكل يختلف عن الآخر، بما أن للجميع احتياجات مختلفة، وأشياء محببة وغير محببة. 

هل يمكن خسارة الوزن مع الأكل الحدسي؟

نعم, لا, وربما. لمعرفة المزيد اشترك في كورس الأكل الصديق

المصادر:

https://www.rachaelhartleynutrition.com/my-book-gentle-nutrition

10 Principles of Intuitive Eating

المنشورات ذات الصلة

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.